كفر الدهايمة دوت كوم

أهلاً وسهلاً ، ها قد جاءتنا الفرصة لنعبر عن نفسنا
لا تتردد وسجل وشارك .
شباب كفر الغاب

كفر الدهايمة دوت كوم

الرابط الجديد للمنتدى http://www.kghab.com/vb/index.php
خلاص كله على المنتدى الجديد http://www.kghab.com/vb/index.php

مهم للغاية

لرابط الجديد للمنتدى www.kghab.com

    كيف توقظ المارد النائم بداخلك

    شاطر

    عماد ابو فريد

    الإقامة : كفر الغاب
    عدد المساهمات : 1
    نقاط : 31473
    تاريخ التسجيل : 05/05/2010

    كيف توقظ المارد النائم بداخلك

    مُساهمة  عماد ابو فريد في الجمعة مايو 07, 2010 7:43 pm

    إن حياتك تتغير فور أن تتخذ قرارا جديدا، إن أكثر الأمور إثارة في هذا الموضوع هو أنك تملك فعلا هذه القوة.. ابدأ اليوم.. الآن.. قل لنفسك: "هكذا أريد حياتي"، وهذا ما سأفعله، ولا شيء سيقف في طريقي، إن معادلة النجاح الأقصى هي:



    قرّر ما تريد
    ابدأ في التنفيذ
    لاحظ أين يكمن النجاح وأين يكمن الفشل؟
    غيّر ما تراه فاشلا حتى يتحقق لك النجاح الكامل..



    إن معظم الناس لا يعرفون معنى "اتخاذ القرار"، إن الأغلبية تستخدم هذه الكلمة في التعبير عن أمانيها وليس عن قرارات حازمة..



    لا تخَفْ من اتخاذ قرارات خاطئة: قد يكون بعض ما يعوقنا عن اتخاذ قرارات هو خوفنا من اتخاذ قرارات خاطئة، ولكن تذكّر أن النجاح نتيجة الحكم الجيد، والحكم الجيد نتيجة تجربة، والتجربة عادة نتيجة حكم فاشل سابقا.. إذن حين تتخذ قرارا فاشلا لا تجلد نفسك بل تعلّم منه واستمرّ في طريقك.



    لا تقلّل من شأن نفسك ولا من قدراتك فهي أكبر مما تظن...



    هناك أناس يقللون من شأن أنفسهم ويعتقدون أنهم غير قادرين على الإنجاز؛ ربما لأنهم لم ينجحوا في الماضي فاعتقدوا أنهم غير قادرين على النجاح في المستقبل، ولذلك فإنهم لكي يجنبوا أنفسهم الشعور بالألم والإحباط مرات أخرى فإنهم يرددون باستمرار عبارة "لنكن واقعيين" وهذه العبارة تدفعهم إلى التردد، لذلك فهم دائما يكتفون بنتائج محدودة، إن الناجحين والعظماء لم تتبادر إلى أذهانهم قط عبارة "لنكن واقعيين" إنها لم تدُر في خَلَد "غاندي" مثلا وهو يصمم على مقاومة المحتل البريطاني للهند بالطرق السلمية، فلو كان واقعيا لعرف إنه من المستحيل إنجاز ذلك، ولكنه اليقين الداخلي والإيمان الذي يحوّل المستحيل إلى واقع ملموس.



    المهم أن نعرف ثلاثة أشياء هامة لكي لا تدع أي مشكلة أو فشل يسيطر على حياتك:



    أولا: إن هذه المشكلة ليست دائمة وإنها ستحلّ في القريب العاجل كما تم حل المئات قبلها.
    ثانيا: إن هذه المشكلة ليست قادرة على التحكم في حياتك، فضع دائما المشكلة في حجمها الصحيح.
    ثالثا: لا تلقِ باللوم على شخصك فتقول: (أنا سبب المشكلة، المشكلة فيّ أنا، في شخصيتي).. إن هذا كله يدفعك لليأس، يجب أن تنظر للمشكلة على أنها تحد يدفعك للبحث عن حل.



    عشرة أنواع من المشاعر الإيجابية مطلوب زراعتها بحديقتنا




    1- الحب والدفء:

    إن التعبير المستمر عن الحب قادر على إذابة أي شعور سلبي يصادفه في طريقه.



    2- الامتنان والتقدير:

    إن هذين الشعورين من أهم المشاعر الروحية، فهما يعبران عن مدى الإقرار بفضل الخالق فيما أنعم به عليّ من نعم، والامتنان لكل ما أعطاني إياه الناس من حولي، والتقدير لما قدمته لي الحياة من تجارب وخبرات، إنك حين تعيش في هذه الحالة فإن حياتك تتغير دوما للأفضل.



    3- اكتساب حب المعرفة والاطلاع:
    إذا كنت تريد حقا التقدم في الحياة فاحتفظ بفضيلة حب المعرفة التي كنت تملكها وأنت طفل، وبذلك لن تصبح أي مهمة بالنسبة لك شاقة، إنك ستقدم على هذه المهمة بروح الرغبة في التعلم والاستفادة.



    4- الانفعال والشغف:
    يمكنك أن تستخدم جسمك في هذه الجزئية، حرّك جسمك في الاتجاه الذي ترغب في السير فيه، لا تكتفِ بالجلوس والتفكير فإنك لا يمكن أن تشعر بالشغف والولع إذا كنت مسترخيا على مكتبك.



    5- العزيمة والتصميم:
    هذا الشعور هو الذي يصنع الفرق بين النجاح والفشل، فمثلا إذا أردت أن تفقد بعض الكيلو جرامات الزائدة، فإنك لن تفلح في ذلك بمجرد التحامل على نفسك، ولكن عليك أن تضع نفسك في حالة إصرار وعزيمة، وستجد نفسك تقوم آليا بكل ما يلزم القيام به لتحقيق هدفك.



    6- المرونة:
    المرونة تعني القدرة على تغيير نظرتك للأشياء وطريقة اقترابك منها، لذلك فالنجاح أو الفشل في الحياة يعتمد على مرونتك نحو المبادئ التي تعتنقها، ومرونتك في المعاني التي تضيفها على الأشياء.



    7- الثقة:
    تخيّل المشاعر التي ترغب في أن تشعر بها الآن ودرّب نفسك بثقة ويقين على الإحساس بها بدلا من انتظارها، فالإنسان عندما يشعر بالثقة يكون على استعداد لخوض التجربة، وإحدى الطرق المهمة لاكتساب الثقة هي الممارسة والتدريب، فمثلا إذا سألتك: (هل أنت واثق أنك تستطيع ربط رباط حذائك؟) سترد قائلا: (تمام الثقة)، إن هذه الثقة نابعة من أنك قد قمت بهذا العمل آلاف المرات، فعليك أن تمارس الثقة لا الخوف، تذكر أن مصدر نجاح المنجزين العظام كان في ثقتهم المطلقة في تحقيق الإنجاز رغم عدم توافر "سوابق" لمثل هذه التجربة من قبل.



    8- المرح والبهجة:
    ازرع البهجة في حديقتك ولن تستمع لكثير من أجراس الإنذار المؤلمة، أما ما يساعدك فعلا على الشعور بالبهجة فهو زرع شعور.



    9- الحيوية:
    إذا لم تهتم بحالتك الجسمانية فسيصبح من الصعب جدا الاستمتاع بكل هذه المشاعر، تذكّر أن جميع المشاعر تمر عن طريق الجسم فاحرص على أن يكون في أتم صحة، اسأل نفسك هل حالتك العصبية على ما يرام؟ إن هذا لا يتأتى إلا إذا أخذت قسطا كافيا من النوم والراحة، وعلى العكس مما يعتقد معظم الناس فإن جلوسك ساكنا لا يحافظ على طاقتك، فالجهاز العصبي في الإنسان يحتاج إلى الحركة كي يحصل على طاقة، وعادة فإن الإنسان يحتاج إلى بذل طاقة لكي يحصل على طاقة أكبر، وعندما تتحرك يتدفق الأكسجين خلال جسمك مما يوصلك إلى حالة الحيوية التي نتحدث عنها.



    10- العطاء:
    إن سر الحياة هو العطاء، فليس هناك شعور في الحياة أثرى من الشعور بأنك قلت شيئا أو فعلت شيئا أضاف جديدا ليس إلى حياتك فقط بل إلى حياة أناس آخرين.



    ازرع هذه البذور العشرة وراقب التطور المذهل الذي سيحدث في حياتك.


    لا يوجد إنسان كسول ولكن يوجد إنسان بلا هدف كلما كان الهدف عظيما كان قادرا على إيقاظ المارد النائم داخلك..
    فالأهداف الكبيرة تخلق حافزا قويا، بعض الناس يقولون: (المشكلة أنه ليست لنا في الحقيقة أية أهداف).. ومثل هذا القول يبين مدى خطئهم في الإدراك، فالعقل البشري يسعى دائما لتحقيق هدف ما، حتى وإن كان هذا الهدف هو تجنب الألم والشعور بالسعادة.


    إن أهداف معظم الناس، حتى وإن كانوا غير مدركين لذلك، هي الوفاء بمتطلبات المعيشة اليومية، وهذا هو الفخ الحقيقي؛ لأنهم بذلك ينشغلون بالبقاء على قيد الحياة...


    فهل تعتقد إن مثل هذا الهدف الهزيل قادر على إيقاظ المارد النائم داخلك؟! بالطبع لا.. وتذكّر أن ما تراه من وضعك الحالي وحالتك الراهنة لا يعبر عن إمكانات ضعيفة ولكن يعبر عن أهداف هزيلة. sunny
    avatar
    شاب من كفر الغاب
    أخوكم المسئول
    أخوكم المسئول

    عدد المساهمات : 63
    نقاط : 32527
    تاريخ التسجيل : 02/05/2010

    رد: كيف توقظ المارد النائم بداخلك

    مُساهمة  شاب من كفر الغاب في الجمعة مايو 07, 2010 8:14 pm


    العمدة عمدة يا باشا

    محمد العووض
    جَدَعٌ
    جَدَعٌ

    الإقامة : السعوديه
    عدد المساهمات : 5
    نقاط : 31492
    تاريخ التسجيل : 07/05/2010

    الله ينور

    مُساهمة  محمد العووض في الأربعاء مايو 12, 2010 6:04 pm

    الله ينور يا باشا هى دى المواضيع برافو عليك والله يجزيك كل خير . اتمنى ان تكون المواضيع دائما بهذه الصوره . وتكون مواضيع هادفه ومفيده للمجتمع عامه والشباب خاصه ( اخوك العووووووووووووو )

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 16, 2018 11:04 pm